مهرجان موازين

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

الأخبار

المغرب هو المستقبل !

نشرت على 26/06/2019

المغرب هو المستقبل !

الرباط ، 25 يونيو، 2019: يُعَدُّ مهرجان موازين ـ إيقاعات العالم منذ 18 سنة ملتقى النجوم العالميين، و لقد أثبت التظاهرة هذا مرة أخرى في هذه الأمسية  الخامسة مع الحفل الموسيقي الحدث لفرقة بلاك ايد بيس.

رحبت الحشود المتجمهرة على منصة أولم سويسي، كعادة جمهور موازين، بهذه الفرقة الأسطورة بحفاوة الكرماء، فاستحقت بذلك عرضا احتفاليا فريدا. فلقد اهتزت الخشبة بالأداء المذهل لويل.أي.أم و رفيقاه ، غنوا و رقصوا على موسيقى الروك و البوب ​​و الفانك و السالسا، و بعناوينهم الخالدة: ضونت لي, بوم بوم بوو،  ضونت فونك ويذ مي هيرت, بومب ات و أي غوتة اى فيلينغ.

 

على خشبة المسرح الوطني محمد الخامس ،كان الإحتفال بطعم آخر في نفس هذه الأمسية  الخامسة بمغني أسطورة منذ 50 سنة، الفرنسي الأخاذ جوليان كليرك. حفل موسيقي لا يُنسى رَدَّدَ خلاله الجمهور في أجواء احتفالية معبرة مع الفنان جميع العناوين الخالدة.

 

على منصة النهضة، فنانة مشهورة من العيار الثقيل: إليسا الرائعة، أشعلت الخشبة بأضواء الأناقة و الجمال شكلا و أداءً.  أكدت الفنانة التي غنت في ديو مع أفضل الفنانين ، كريس دي بورغ وراغب علامة، مكانتها كمغنية عظيمة في العالم العربي. أدت تحت انبهار الجمهور أفضل العناوين.

 

على نفس المنصة، كان للرواد كذلك موعد مع الفنان المغربي النجم حميد الحضري. أمتع المؤلف و الملحن والموسيقي محبيه بمجموعة من الأغاني حفرت إسمه في سجِلِّ الأغنية المغربية الرائدة.

 

احتشد رواد المهرجان على منصة سلا لحضور عرض المغنية والراقصة الأمازيغية عائشة تاشينويت التي قدّمت مصحوبة بفرقتها عرضاً بارعاً، تمامًا مثل نجم الراي الصاعد يونس الذي كشف للجمهور عن النجاح المستحق خارج الشبكات الإجتماعية.

 

في فضاء شالة، كانت الإحتفالية بموسيقى شعب الروم : قدمت ألبا مولينا ، ابنة الثنائي الأسباني الشهير لولي مونتويا ومانويل مولينا، مع عازف القيتار جسليتو أسدو عرضًا شاعريًا للفلامنكو نال هتاف الجماهير.

 

خلال هذا اليوم الخامس ،الموسيقى و السيرك والألعاب البهلوانية! في ساحة مولاي حسن أو على كورنيش بورقراق، اكتشف رواد المهرجان فرقا بمواهب: مثل عازفي الإيقاع أكديم باتوكادا و فرقة السيرك اكرو موروكو.

النشرة الإخبارية

تابعونا على