مهرجان موازين

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

الأخبار

موازين، يعلن عن شغفه بالموسيقى: ” وي ار فميلي!”

نشرت على 27/06/2019

موازين، يعلن  عن شغفه بالموسيقى: ” وي ار فميلي!”

الرباط ، 26 يونيو، 2019: يعتبر ترافيس سكوت واحداً من أفضل مغنيي الراب في الولايات المتحدة ، و لعل عرضه من حوافز جذب حشود الجماهير  في هذا اليوم السادسمن المحفل. راكم هذا النجم نجاحات كبيرة منذ تعاونه سنة 2013 مع كني وست و درك,و إن آس، و ديدجي خالد. ولقد كان له أداء استتثنائي و منقطع النظير في هذه الأمسية الإحتفالية الأولى له بالمغرب على منصة أولم سويسي.

على المنصة الدولية ، اكتشف رواد المهرجان أيضًا نجمًا  آخر في نفس الأمسية: المغنية آية ناكامورا ، التي غمرت الحياة اليومية للشباب الفرنسي في عام 2018 بعناوين اشتهرت في وقت قياسي: كومبرتمنت، كوبين، و خصوصا دجدج  الذي حَصَدَ 400 مليون مشاهدة على يوتيوب! كانت حفلة فريدة بكل المقاييس!

 

برصيد فني قياسي من حيث الكيف و الكم، تعتبر الأختن سستر سلدج من أشهر و أقدر النجوم. كان حفلهما على المسرح  الوطني محمد الخامس هذه الأمسية من الروعة بما كان، أدَّت خلاله الأختان دبورة و كيم أحلى موسيقى الديسكو و أبانا على استحقاقهما كَمَّ الجوائز و المشاهدات على الشبكة العنكبوتية. مُرورهما بالرباط عبر موازين كان فعلا محطة فريدة تغنى معهما الجمهورب ”وي ار فميلي”.

 

في فضاء النهضة ، كتب مهرجان موازين-إيقاعات العالم صفحة جديدة من الأغنية الشرقية مع نجمين رائدين: اللبناني وليد توفيق و الأردنية ديانا كرزون   اللذان صنعا إسميهما باغاني مؤلفة من طرف أشهر مؤلفي العالم العربي.

 

على منصة سلا، غنت و رقصت الفنانة منال، ابنة مراكش، و نجمة البوب و الطراب المغربي في حفل لن ينسى.

أدى بعدها نجم الراب لبَنْج أغانيه التي أثرت في نفس الحشد: مليارد و أغاني أخرى.

 

بثقافته الإفريقية والأوروبية المزدوجة ، ترك يوسوفا بصمته على مشهد بورقراق.  سيطر الفنان على موسيقى الراب الفرنسية بكلماته وحريته في التعبير ، و تعامل مع فن الكلمات ببراعة. قدم موسيقى راب هادفة مستوحاة من شبابه.

 

في شالة ، أبهرت شارميلا شارما الرائعة الجمهور. في هذا التكريم الجديد لتراث شعب الروم، كانت موسيقى و رقص كاثاك محاطًا بأربعة موسيقيين مشهورين: المغني مذبنتي صقر، و برابهو إدوارد الشعبية، و هنري تورنير، و  ميشال جواي.

 

خارج الخشبات، كان مهرجان موازين-إيقاعات العالم حاضرا أيضًا بشوارع وساحات الرباط. اقترحت مجموعة هت ستريتس إيقاعًا رائعًا أسر السكان والزوار. في البرنامج: الإيقاعات البرية والملابس المثيرة للإعجاب. وقد أثارت بلادي فنفر إعجابًا أيضًا من خلال مزج الإيقاعات المغربية مع المواهب  والتقاليد العظيمة للفرقة النحاسية.

النشرة الإخبارية

تابعونا على