مهرجان موازين

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

الأخبار

موازين يستقبل النجوم ويراهن على سهرات احتفالية بلمسات ساحرة

نشرت على 02/04/2016

موازين يستقبل النجوم ويراهن على سهرات احتفالية بلمسات ساحرة

الرباط: 2 أبريل  2016 – ستكون منصة سلا وشوارع العاصمة الرباط، على موعد استثنائي عبر كشكول فني احتفالي بالتراث المغربي، إذ تحتفي الدورة الخامسة عشرة لمهرجان موازين إيقاعات العالم، ببرنامج متنوع وغني يعكس التنوع الثقافي والحضاري الذي يميز الهوية المغربية.

ويوم الأحد 22 ماي، يتجدد الموعد مع “روايس” الأغنية الأمازيغية، من خلال مشاركة الرايسة فاطمة تاشتوكت، التي استرعتها الموسيقى الأمازيغية لاسيما أغاني الرايسة رقيا تالبينسيرت التي تكن لها إعجاب كبير. انطلقت مسيرتها أولا من خلال مشاركتها بمسابقة من تنظيم “راديو بلوس” سنة 2007 بعنوان “ذي تافوكت” والتي خرجت منها متوجة من بين أزيد من 300 مشارك. سنة بعد هذا، أطلقت فاطمة أول ألبوماتها والتي تقوم من خلاله بتكريم الرايسات كالرايسة فاطمة تاغورامت والرايسة فكومة تالغيرشت والرايسة صفية أولت تلوات والرايسة فاطمة تيحيحت مقورن. 

وخلال يوم الثلاثاء 21 ماي المقبل، ستكون منصة سلا على موعد مع مجموعة “ضاركا”، القادمة من الدارالبيضاء والمكونة من 9 أفراد، سيتحفون الجمهور بإيقاعات تمزج بين أساليب عدة من بينها الريكي والراغا والروك والسكا والفانك والجاز. قامت الفرقة بإحياء الجزء الأول لحفلات العديد من الفنانين ك”مانو ديبانغو” و”يوسو ندور” و”سيرجانت غارسيا”. سهرات هذه الفرقة وحفلاتها سواء على المستوى الوطني أو الأوروبي ما هي إلا مصدر متعة لجمهور يتوق للحظات موسيقية فريدة. قدمت هذه المجموعة إلى الآن للجمهور ألبومين غنائيين، الأول بعنوان “ضاركا” سنة 2004 والثاني “سطوب باراكا” سنة 2008.

وبالمنصة ذاتها، سيلتقي الجمهور مساء الخميس 26 ماي، بحفل كبير لموسيقى الهيب هوب المغربي من خلال مشاركة الرابور آش- نايم،  الذي بصم على مسار موسيقي فريد مكنه من اكتساب صيت واسع. ازداد هذا الملقب ب”إيمنيم المغرب” في بداية سنوات الثمانينات بالدار البيضاء، وأصبح الناطق الرسمي لجيل من شباب يفتقد للتوجيه. يمتلك آش – نايم أغاني ناجحة كأغنية “ساسا ذو كازابلانكا” و”هادشي لينكولو” و”أرا أرا”.

وستصل الإيقاعات المغربية إلى جمهور واسع، عبر  فقرات فنية تقام في الفترة ما بين السبت 21 والثلاثاء 24 ماي القادم، بعروض تقدمها الفرقة المغربية “أوفر بويز أوريجينال”، تجمع بين موسيقى انتقائية مؤلفة من نغمات ملونة على إيقاعات مشمسة، إذ يعتمد أعضاؤها التسعة على أسلوب موسيقى “ورلدليت” المستوحاة من الثقافات المتنوعة من أجل تقديم كوكتيل متوقد وحيوي إلى الجمهور. على القائمة: سامبا وباتوكادا جنبا إلى جانب الهيب هوب والصالصا، دون نسيان اللمسة المغربية.

تواصل مجموعة “أوستينا تونو” احتفالية مهرجان موازين إيقاعات العالم، بالشارع، خلال الفترة الممتدة ما بين السبت 21 والثلاثاء 24 ماي المقبل، عبر فقرات تجذب أنظار الجمهور، إذ يقدم عبرها أعضاؤها العشرة لوحات من التراث المغربي من أجل خلق أنغام تتنوع بين الشعبي والموسيقى الإفريقية والموسيقى البربرية والكناوة. وسرعان ما فرض عازفو الإيقاع الشباب، عبر حضورهم المكثف في التمثيليات والحفلات الخاصة والمهرجانات في جميع أنحاء المغرب، مكانة لهم في الساحة الموسيقية الوطنية.

في الفترة الممتدة ما بين الأربعاء 25 والسبت 28 ماي، ستكون شوارع الرباط على موعد مع مجموعة “باتوكلاون” التي تأسست سنة 2014، المكونة من قارعي الطبول وفناني السيرك، بمساعدة من الأصدقاء الموسيقيين والكوميديين، إذ ستقدم المجموعة، كوميديا موسيقية مستوحاة من سنوات الستينيات، تعكس الثقافة الحضرية والحياة المعاصرة. 

وختاما من عاصمة النخيل، تحضر في الفترة ما بين الأربعاء 25 والسبت 28 ماي المقبل، مجموعة “تقيتقات مراكش”، لتقديم لوحات من التراث الفني الذي يميز عاصمة النخيل، في قالب استعراضي يبزر التنوع الحضاري الثقافي الذي يميز المملكة، إذ سبق لهذه الفرقة الفلكلورية أن قدمت عروضها في الحفلات الشعبية والدينية وفي حفلات الزواج وكذا خلال المهرجانات والفعاليات. أحيت فرقة تقيتقات مراكش العديد من العروض خلال الفعاليات الوطنية وقامت بتمثيل المغرب في عدة مهرجانات دولية.

النشرة الإخبارية

تابعونا على