مهرجان موازين

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

الأخبار

ستهتز موازين على إيقاعات الهيب هوب الأمريكي بلاك ايد بيس مع

نشرت على 23/04/2019

ستهتز موازين على إيقاعات الهيب هوب الأمريكي بلاك ايد بيس مع

الرباط ، 23 أبريل 2019:

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستُشرِّف الدورة الثامنة عشرة من مهرجان موازين-إيقاعات العالم

موسيقى الراب الأمريكي وأعظم ممثليه

مع المجموعة الأسطورة للعشرين سنة الماضية

فرقة بلاك ايد بيس ، الذين سيقدمون عرضًا حصريًا على منصة

، يوم 25 يونيو. OLM

بلاك ايد و بيس هي فرقة رأت النور على يد ثلاثة من عشاق موسيقى الهيب هوب في كاليفورنيا، ويل.أي.أم و أبل دي أب و تابو. استطاع هؤلاء الفنانون المبدعون من تطوير أسلوب موسيقي بديل لموسيقى الراب الكلاسيكي في الساحل الغربي . أسلوب يمزج  بين عدة تلوينات إيقاعية من الروك و السالسا و البوب و الفانك، فحققوا، هكذا، أرقام مبيعات خيالية، أكثر من 35 مليون ألبوم و 21 مليون سينغل تم بيعهم في أقل من 15 عامًا .

انضمت فيرجي، في أوائل التسعينيات، إلى الثلاثي الإستثنائي بعد ظهور مُلْفِتٍ و تعاون مُثْمِرٍ مع ماسي جراي و موس دف و دي لى سول و ويكليف جان.  كان انضمامها مرادفا للنجاح حيث حقق الألبوم الثالث إيليفونك (2003)،نجاحًا كبيرًا بأغنية ” ويهر  ذي لوف؟“، مع جاستن تيمبرليك. سنة 2005، يجمع مونكي بسنيس بين ستينغ وجاك جونسون وجيمس براون . بعناوين ك  ”ضونت فونك وث مي هيرت“، سجلت مبيعات الفرقة أكثر من عشرة ملايين نسخة .

تتابعت نجاحات الفرقة فذاع صيتها في العالم بأسره، تصدر الألبوم ذي ا.ن.د المرتبة الأولى لمدة عشرة أسابيع في الولايات المتحدة سنة 2009  بالأغنيتين ”بووم بووم بوو“ و ”أي اى فيلينغ“. سيساهم ديفيد جيتا في الشهرة العالمية للفرقة بإعادة توزيع أغانيهم الناجحة، و التي تَرَبَّعَتْ على القوائم لمدة أربعة عشرة أسبوعا.

ستسجل سنة 2011 غياب بيس ايد بلاك من أجل استراحة، لتعود الفرقة إلى مقدمة المشهد الموسيقي العالمي أكثر بريقا سنة 2015، حيث اشتركت مع  ديفيد غيتا في مهرجان كوتشيلا.

و ستراكم بيس ايد بلاك التألق بجولة عالمية سنة 2017 اتَّسَمَتْ بالعودة إلى أصول الهيب هوب، حيث أفْرزَتْ بعدها الأبوس  ”ماسترز أوف ذي سن فول وان“ بتلوينة الهيب هوب و السّول.

النشرة الإخبارية

تابعونا على